الخميس، 31 مايو، 2012

قصة رسالتى اليك ..///

حين بدءت رسالتى 

صارت ثورة على ورقتى 

غضبت الكلمات كل كلمة ترى انها 

أحق بالتعبيرات ..

وانهارات النقاط حين بدءت الرسالة 

باأهـــــــــــــــــــــــــــواك

قالت لما تنازلتى عن نقاط اشتاق 

فكل نقطة بحرآ من الأشواق

وحين هدءت النقاط والكلمات

بدءت فى غضب سطور الخطاب

حين كتبت على سطرآ وتركت سطرآ 

بلا اى تعبيرات

قال لما تركتينى وحيدآ 

معزبآ بلا اى تعبيرات

فاياسيدتى كونى عادلة 

واملائى كل سطور الخطاب

هذه هى قصة رسالتى المليئة بالمغامرات

كل ما فيها دليلآ على عشق الفؤاد

تنغمت حروفى وسطورى والنقاط

فغزلت لك من الأشواق بساط

تحملك عليه وتعود بك الى الأحباب

فى انتظارك ياحبيبى

لا تكثر البعاد ..

بقلمى المتواضع

بسبوسة

0 التعليقات:

إرسال تعليق

تايع مواضعنا على بريداك الالكترونى