الأربعاء، 20 فبراير، 2013

ذهبت ..///




ذهبت
تاركةً صورتها غارقة فى عينيا
تاركة قمراً يكمل معجزه كبرى وسط سواد الليل بجفنيا
تاركة حباً قد أعمانى و الكل يرانى
فى الطريق تعثرت قداميا
فلا انتى ولا غيرك جائنى آخذآ بيدايا
و لا أنى فاقء عينى أوديباً
ولا أنى عن حبها قدير نسيا
أعمى لا يرى إلا وجه
يقبض عن ناظرى أنفاسه رضيياً مرضيا
فهل تبقى الحياة لديا فرعون بلا روح لكنه مجسد أبديا
و هل احسستنى يوماً كما فكرتنى دوماً
ان الجواب له رويا
و انى صامد بعدى و منتظر الجواب مليا و منتظر القرار مليا

1 التعليقات:

basbosa يقول...

جميلة تسلم ايدك والله معانيها قوية

إرسال تعليق

تايع مواضعنا على بريداك الالكترونى